قصف معسكر العلم بالأسلحة الثقيلة ومظاهرات تطالب بخروج قوات هادي والسعودية تتدخل

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2019-12-29 | منذ 3 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
أفادت مصادر محلية أن قوات “هادي” قصفت معسكر العلم بالأسلحة الثقيلة وقاذفات الهاون، في اطار حصارها على المعسكر.
وفرضت قوات هادي المدعومة سعوديا حصارا محكما على معسكر العلم التابع لمليشيات الانتقالي التابعة للامارات في محافظة شبوة.
يُذكر أن معسكر العلم يعد ثاني أكبر معسكر تسيطر عليه ما يسمى بالنخبة الشبوانية بعد معسكر بلحاف.
وكانت قوات هادي هاجمت النقاط العسكرية وقامت بحملة مداهمات واعتقالات لأبناء شبوه وأخذهم الى سجون سرية في سجون مارب.

وقالت المصادر إن وساطة توصلت إلى تسليم معسكر العلم لقوات سعودية، ومغادرة كل الجنود الإماراتيين، في محاولة منها لنزع فتيل التوتر، بعد أن قررت قوات هادي دخول المعسكر بالقوة، كونه يأوي متورطين في أعمال إرهابية ضد قوات هادي.
وبحسب المصادر اشترطت اللجنة الأمنية بشبوة تسليم المطلوبين، قبل خروج أي جندي من المعسكر.
مؤكدة أن القوات السعودية ستتسلم معسكر العلم خلال الساعات القليلة المقبلة، وستنقل مقر قيادتها من مطار عتق إلى العلم.
ويؤكد مراقبون أن السعودية دائما عند تقدم قوات هادي في أي جهة تأتي لتسيطر على المكان باعتبارها الحل.

من جانب آخر خرج العشرات من أبناء مديرية المحفد بمحافظة أبين المحتلة في تظاهرة احتجاجية طالبوا فيها بخروج قوات “هادي” من المدينة.
ورفع المحتجون لافتات تطالب التحالف بوضح حد لما اسموه تجاوزات مليشيات الإصلاح (قوات هادي)، واخراجها من مديرية المحفد.
مؤكدين انه منذ قدوم هذه القوات لم تنعم المدينة بيوم واحد بالسلام.
وتشهد المحفد عمليات استهداف لقوت هادي، آخرها أمس الجمعة حيث استهدفت قوات الانتقالي طقم إمداد لقوات هادي، بكمين نصبته في منطقة الحمام غربي مديرية المحفد، أسفر عن إحراق الطقم ومصرع من عليه.
وتشهد محافظة أبين تحشيد واسع من قبل حكومة “هادي” استعدادا لمعركة عدن.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق