محافظ عدن يكشف عن حالة اغتيال يوميا في عدن و400 قتيل وجريح في معارك بين المرتزقة منذ توقيع اتفاق الرياض

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2019-12-09 | منذ 8 شهر

المشكاة نت/اخبار محليه:

اكد محافظ محافظة عدن طارق سلام إن عمليات الاغتيالات التي تشهدها محافظة عدن تصاعدت أكثر منذ ما يسمى بـ" اتفاق الرياض " الموقع بين المرتزقة في الخامس من نوفمبر الماضي, كما تصاعد الاقتتال بين المرتزقة في أكثر من محافظة جنوبية, لافتا " أن اتفاق الرياض كان مفخخا بكل عوامل التصادم والاقتتال والتناحر بين مليشيات من وقعوه"

وقال سلام " المعلومات المتوفرة لدينا تشير الى وقوع حالة أو حالتي اغتيال يوميا في عدن, في وقت بلغ عدد القتلى والجرحى من المرتزقة في صدامات عسكرية بينهم منذ توقيع اتفاق الرياض الى نحو 400 ", مؤكدا أن اقتتالا وقع فجر السبت الموافق 7/12/2019م بين فصائل المرتزقة في الأحياء السكنية في مدينة البريقة مخلفا قتلى وجرحى من مليشيات المجلس الانتقالي ومليشيات الفار هادي وإصابة بعض المدنيين الأبرياء وتدمير منازلهم التي تمركز فيها الطرفان, في وقت تشهد البريقة نزوحا للسكان جراء الاقتتال بين المرتزقة.

وأضاف سلام في تصريحات صحفيه" إن مليشيات المجلس الانتقالي تقوم بالزج بالعشرات الذين يتم اعتقالهم على أساس مناطقي وجهوي وبالهوية في معتقلات سرية, وبالمثل يقوم الطرف الآخر وهم مليشيات حكومة المرتزقة بهذا العمل في أبين وشبوة ", مشيرا الى أن مليشيات الانتقالي اختطفت العشرات وخاصة ممن يقطنون في مديريات البريقة والشيخ عثمان والمنصورة ودار سعد على أساس أنهم محسوبون على حكومة المرتزقة وزجت بهم في تلك المعتقلات".

وأكد سلام " نحن نتلقى دائما شكاوى من الأسر في محافظة عدن حول اختفاء العديد من ابنائها وبالذات من أبناء محافظتي أبين وشبوة ".

لافتا الى أن أبناء المحافظات الشمالية وعلى وجه الخصوص التجار ما يزالون يتعرضون لمعاملة سيئة وممارسات غير انسانية من قبل مليشيات المجلس الانتقالي, وآخر تلك الممارسات قيام مليشيات الانتقالي باختطاف حافلة تقل مسافرين من أبناء المحافظات الشمالية جلهم نساء وأطفال في منطقة العلم وهم في طريقهم الى محافظة شبوة خارجين من عدن, حيث تم اقتيادهم واحتجازهم في معسكر اللواءالخامس بمحافظة لحج.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق