243 غارة على صعدة وحجة في 6 أيام, وأكثر من ألف شهيد وجريح بالحديدة منذ اتفاق استوكهولم

المشكاة نت- اخبار محلية:
2019-11-05 | منذ 2 أسبوع

 

المشكاة نت- اخبار محلية:

كثف طيران العدوان السعودي الأمريكي خلال الأيام الماضية من غاراته الجوية الهستيرية على عدد من المحافظات وخاصة محافظتي صعدة وحجة مستهدفا المدنيين والممتلكات العامة والخاصة مخلفا شهداء وجرحى من المواطنين, وتشير التقارير الى أن طيران العدوان استهدف خلال نحو أسبوع عددا من المحافظات تركز معظمها على محافظتي صعدة وحجة منذ الـ29 من شهر أكتوبر المنصرم وحتى الـ3 من نوفمبر الجاري بأكثر من 243 غارة, منها 150 غارة خلال يومي السبت والأحد, 2 و3 نوفمبر.

وتزامن ذلك مع استمرار خروقات قوى العدوان ومرتزقتهم في محافظة الحديدة, حيث تشير التقارير الميدانية الى قيام المرتزقة باستهداف منطقة المغرس بمديرية التحيتا بالأسلحة الثقيلة أدت الى اصابة مواطن بجروح خطيرة, كما قصفوا شرق حيس بالمدفعية الثقيلة خلفت أضرارا بمزارع ومنازل المواطنين, واستهدفوا مناطق أخرى في المحافظة من بينها مصانع, في حين استهدف طيران العدوان قارب أحد الصيادين في ساحل رأس عيسى مخلفا شهداء وجرحى بعد أيام من توقيع الاتفاق النهائي لإيقاف اطلاق النار وتثبيت النقطة الخامسة لمراقبة الخروقات برعاية الأمم المتحدة, في وقت تزداد الأوضاع في مديرية الدريهمي سوءا جراء استمرار الحصار المفروض عليها من قبل المرتزقة منذ أكثر من عام

محافظ محافظة الحديدة محمد عياش قحيم قال لموقع « 26 سبتمبرنت « إن الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين في المحافظة جراء العدوان تجاوزوا الألف خلال العشرة أشهر الماضية, موضحا أن أكثر من ألف مواطن بينهم نساء وأطفال سقطوا بين شهيد وجريح بقصف قوى العدوان ومرتزقتهم لمنازل المواطنين والممتلكات العامة بالهاونات والأسلحة الرشاشة الثقيلة منذ توقيع اتفاق السويد في ديسمبر 2018م, مشيرا الى ارتفاع عدد المنشآت العامة والخاصة ومنازل المواطنين التي ألحق بها العدوان ومرتزقته أضرارا الى700 منشأة

وأضاف « رغم إعلان التهدئة وانزال ضباط ارتباط من الطرفين ومن الأمم المتحدة, الا أننا فوجئنا قبل أيام بقصف طيران تحالف العدوان لأحد قوارب الصيادين في منطقة رأس عيسى بمديرية الصليف ما أدى الى سقوط شهداء وجرحى «, وحمل قحيم الأمم المتحدة مسؤولية ما يقوم به تحالف العدوان ومرتزقته لعدم التزامهم بالاتفاقات ومواصلتهم الخروقات وارتكاب الجرائم بحق المواطنين الأبرياء

وأكد قحيم أن الوضع في مديرية الدريهمي يتجه نحو الأسوأ بسبب الحصار المفروض عليها من قبل العدوان ومرتزقتهم منذ أكثر من عام, وقال « المرتزقة يواصلون القصف المكثف على الدريهمي وعلى مواطنيها الأبرياء حتى أن القافلة الغذائية التي كانت قد دخلت الى الدريه بمشاركة أممية لم تسلم من أولئك العابثين بأمن الوطن واستقراره وقاموا باستهدافها «.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق