شركة النفط اليمنية في مؤتمر صحفي تحذر من كارث القرن الواحد والعشرين وتطالب بالإفراج عن سفن يحتجزها العدوان في البحر

2019-04-07 | منذ 6 شهر

مؤتمر صحفي مع شركة النفظ

طالبت شركة النفط اليمنية الأمم المتحدة وأمينها العام وكافة المنظمات الحقوقية والانسانية ومنظمات المجتمع المدني والدولي اليوم في مؤتمر صحفي إلى الضغط على قوى التحالف للكف عن استهداف منشآت الشركة وفروعها ومرافقها سواء في محافظة الحديدة أو غيرها.
وقال المدير التنفيذي لشركة النفط، ياسر الواحدي في المؤتمر الصحفي: اليوم يتعرض أبناء الشعب اليمني إلى مجاعة القرن الواحد والعشرين ويجب علينا ان ندق ناقوس الخطر قبل حدوث الكارثة.
وأضاف: قامت الشركة بإقامة الوقفات والمؤتمرات واعداد حوارات صحفية وتلفزيونية لأجل ايصال الرسالة للمواطن ليتحرك الجميع ويعمل لتفادي المخاطر المحدقة بنا.
وقال الواحدي: لم نتلقى إلى اليوم من الأمم المتحدة أي رد سوى الادانات والقلق على بالرغم من المسيرات التي قامت بها الشركة والمنظمات والاتحادات.
وكشف المدير التنفيذي لشركة النفط عن مخطط يسعى لتدمير عمل الشركة، قائلاً:شركة النفط اليمنية تتعرض لتوقف نشاطها من خلال الاستهداف المباشر لمنشآت شركة النفط اليمنية من خلال منع دخول المشتقات النفطية وهذا يؤدي إلى توقف نشاط الشركة وعدم قدرتها على توزيع المشتقات النفطية على مختلف القطاعات وسمعنا عن بيانات أصدرت من شركة النفط اليمنية في عدن كان أساسها تحول المشتقات النفطية من خلال مصافي عدن وتجنب شركة النفط اليمنية ممارسة دورها في عدن وهذا من شأنه ان توزيع المادة إلى السوق السوداء ويتسبب في اضعاف عمل الشركة.
وقال مختتماً حديثه: ان دخول المشتقات النفطية عبر المنافذ البرية يحمل الوطن كارثة اقتصادية في المصارفة عبر المصارفة في السوق السوداء وتحويل السوق السوداء عبر الصرافين ويعرض المعدات والمركبات إلى التلف بسبب سوء النقل.. ونؤكد ان السفن محتجزة في جيبوتي حتى اليوم ولم تشعرنا الأمم المتحدة بأي شيء .
وفي بيان صادر عن المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة اليوم بصنعاء دعت كافة الاطراف الدولية المعنية والحقوقية الى الضغط على التحالف للافراج الفوري عن سفن المشتقات النفطية المحتجزة لدى التحالف وعدم احتجازها مستقبلاً وإلغاء الاجراءات المستحدثة التي تعرقل وصولها، كون المشتقات النفطية ضرورة ملحة تلامس الحياة اليومية للمواطن اليمني، خاصة في الجوانب الصحية والمياة والزراعية ونقل المواد الغدائية والدوائية وغيرها.
وشدد البيان على ضرورة تحييد الاقتصاد الوطني ومنشآته عن الحرب باعتبارها مؤسسات خدمية لكل الناس، كما أن نشاط الشركة خدمي يهدف الى توفير المشتقات النفطية الى كافة شرائح المجتمع دون استثناء وبحيادية تامة وبأقل التكاليف الممكنة.
وحذر البيان من عرقلة الشركة عن القيام بواجبها وسيودي الى زيادة معاناة المواطنين وتوقف وانعدام جميع الخدمات الاساسية المرتبطة بمعيشتهم.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق