تعزيزات عسكرية امريكية ضخمة لحقول النفط السورية والدفاع الروسية تتهم واشنطن بممارسة اللصوصية ونهب النفط السوري

المشكاة نت- أخبار دولية:
2019-10-28 | منذ 4 أسبوع

المشكاة نت- أخبار دولية:
دخلت تعزيزات أميركية كبيرة إلى سوريا واتجهت إلى القواعد الأميركية القريبة من حقول النفط والغاز في محافظتي دير الزور والحسكة شرقي البلاد.
وأفادت مصادر محلية بأن نحو 170 شاحنة ترافقها 17 عربة مدرعة تحمل جنودا أميركيين دخلت بعد منتصف الليلة الماضية من شمالي العراق عبر معبر سيمالكا الحدودي إلى الأراضي السورية.
وأوضحت المصادر أن الشاحنات كانت تحمل معدات عسكرية ولوجستية ورافقها من الجو طائرات أميركية، لافتة إلى أن التعزيزات المذكورة هي الأكبر من نوعها منذ أشهر، مشيرة إلى أن التعزيزات زادت وتيرتها بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية في بيان، الولايات المتحدة بممارسة "اللصوصية" على مستوى عالمي بعد إعلان نيتها حماية حقول النفط في شرق سوريا.
ونشرت الوزارة صورا عبر الأقمار الصناعية لما قالت إنها قوافل من الصهاريج تتجه إلى خارج سوريا، معتبرة أن "هذه الصور تدل على أن عمليات استخراج النفط السوري تمت تحت حماية العسكريين الأميركيين قبل وبعد هزيمة عناصر تنظيم داعش شرقي الفرات".

ورأت صحيفة 'نيزافيسيمايا غازيتا' في مقال اليوم الاثنين أن واشنطن لن تتخلى عن النفط السوري لأي أحد، مشيرة إلى أن إبقاء واشنطن لقوة عسكرية في سوريا كافية لنهب النفط السوري.
وقالت "أمّا ما يثير التساؤلات الكبيرة فهو شرعية إبقاء المنشآت النفطية تحت سيطرة الولايات المتحدة التي دخلت سوريا مستغلة التفسير الواسع للقرار 2001 حول استخدام القوة العسكرية".



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق