وقفة احتجاجية لموظفي شركة النفط وناطق الشركة يطالب الامم المتحدة الافراج عن باقي السفن المحتجزة

المشكاة نت- أخبار محلية:
2019-10-25 | منذ 4 أسبوع


المشكاة نت- أخبار محلية:
طالب الناطق الرسمي لشركة النفط اليمنية أمين الشباطي الامم المتحدة بتحمل مسئولياتها والضغط على تحالف العدوان للإفراج عن باقي السفن النفطية المحتجزة .
جاء ذلك خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها موظفي شركة النفط اليمنية والنقابات والهيئات التابعة لها  اليوم عقب صلاة الجمعة ال26 التي حملت عنوان ” جمعة مائتا يوم مضت ولم تلبى مطالبنا ” أمام مكتب الامم المتحدة بصنعاء .
وأكد الشباطي عدم التفات الامم المتحدة لمطالب المعتصمين المحقة والمشروعة  أمام مكتب الامم المتحدة رغم مرور أكثر من مائتين من اعتصاماهم امام مكتبها للمطالبة بإطلاق السفن النفطية المحتجزة وتحييد شركة النفط من الاستهداف .
وأوضح الشباطي  ان شركة النفط اليمنية عملت على إيجاد استقرار تمويني شامل بمجرد دخول سفن المشتقات النفطية الى ميناء الحديدة وأعدت البرامج التموينية الكفؤة والفاعلة لإحداث استقرار تمويني شامل لكافة القطاعات الحيوية والهامة ولعموم المواطنين  مما مكنها من أدارة الازمة التموينية باقتدار وصولاً الى الاستقرار التمويني الحاصل اليوم .
المحتجون اكدوا في البيان الصادر عن الوقفة أن الامم المتحدة منذ بداية احتجاز تحالف العدوان للسفن النفطية  لازالت منكفئة على ذاتها وحبيسة توجيهات وتصورات تباين المفاهيم الانسانية  وتقف على النقيض من العدالة والحقوق الانسانية .
وأشار البيان الى ان الامم المتحدة  اثبتت بصمتها انها  لا تكترث لمعاناة الشعب اليمني ولا تولي اهتمام بأوضاعه ولا تعنى بأمر حقوقه ولا تقدس انسانيته او تصون كينونته فالصمت والتهاون وغض الطرف عن جرائم التحالف  شجعت تحالف  العدوان على الاستمرار في جريمة احتجاز سفن المشتقات النفطية  ومنع وصولها الى ميناء الحديدة .
وحمل البيان الامم المتحدة مسئولية الكارثة التي حلت بالشعب اليمني والتي ستحل في حالة استمرار العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية.
وجدد البيان مطالبة الامم المتحدة برفع الحضر عن مطار صنعاء الدولي وميناء راس عيسى وتحييد شركة النفط ومرافقها من الاستهداف .



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق