مقتل العشرات في العراق بينهم مسؤولين في اطلاق نار وتوجيهات صارمة بضبط الامن

المشكاة نت - اخبار دولية:
2019-10-25 | منذ 2 شهر


المشكاة نت - اخبار دولية:
وجه محافظ ديالى شرقي العراق مثنى التميمي، اليوم الخميس، القوات الامنية في المحافظة بضبط الامن في عموم المحافظة وفي ناحية ابي صيدا خصوصاً بعد الاحداث التي شهدتها المحافظة.
وقال التميمي في بيان، وفقا للسومرية نيوز، :"نقدّم تعزيتنا الى اهالي وذوي المغدورين كل من مدير ناحية ابي صيدا حارث الربيعي ورئيس المجلس البلدي سعد صريوي واثنين من ذويه، سائلا الله ان يتغمدهم في جناته ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان".
وأكد على "ضرورة ضبط الامن في الناحية والقبض على الجناة باسرع وقت ممكن"، مؤكدا ان "فرض حظر التجوال في المحافظة جاء للحفاظ على المدنيين ولتمييز الجناة واعتقالهم".
وكان أفاد مصدر محلي في محافظة ديالى في وقت سابق اليوم بمقتل وإصابة العشرات بينهم مسؤولون في المحافظة في إطلاق نار بين عشائر بسبب خلافات حول مناصب إدارية.
ونقلت وكالة سبوتنيك عن المصدر قوله إن "تسعة أشخاص على الأقل حتى الآن قتلوا من بينهم مدير ناحية ابي صيدا، ومدير الجنسية في أبي صيدا ورئيس المجلس البلدي في الناحية إضافة إلى عشرات الجرحى".
وأضاف أن "السلطات المحلية في ديالى فرضت حظرا للتجوال في نواحي أبي صيدا والوجيهية وقضاء المقدادية"، لافتا إلى أن "الأوضاع متوترة جدا حاليا".
وشهدت العاصمة العراقية بغداد ومحافظات أخرى في وسط وجنوب البلاد، مطلع أكتوبر الحالي، موجة احتجاجات وتظاهرات شعبية واسعة للمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل، وتعرضت التظاهرات للقمع باستخدام الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن وقوع ضحايا، وسط غضب شعبي متصاعد ودعوات لتجديد الاحتجاجات يوم غد الجمعة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق