ايران تكشف النقاب عن الطائرة النفاثة (ياسين) محلية الصنع

المشكاة نت - اخبار دولية:
2019-10-17 | منذ 2 شهر


المشكاة نت - اخبار دولية:
ازاحت إيران اليوم الستار عن الطائرة النفاثة التدريبية من طراز "ياسين" ذات المحرك الوطني "اوج" .. وحلقت الطائرة النفاثة "ياسين" في السماء صباح اليوم.
وأفادت مصادر اعلامية ايرانية أن مراسم ازاحة الستار عن طائرة "ياسين" النفاثة التدريبية جرت في قاعدة  الشهيد" نوجه" في همدان غربي ايران، حيث حضر فيها كل من وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد امير حاتمي وقائد سلاح الجو التابع للجيش الايراني العميد الطيار نصير زادة ومساعد الرئيس الايراني للشؤون العلمية والتقنية "سورنا ستاري".

واعلن وزير الدفاع الايراني ان كافة مراحل تصميم وصنع واختبار طائرة "ياسين" النفاثة التعليمية جرت محليا داخل البلاد وفي غضون ستة سنوات فقط منذ البدء بتصميمها.
وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي صرح اليوم الخميس على هامش مراسم الكشف عن طائرة "ياسين" النفاثة التدريبية التي اقيمت في قاعدة "الشهيد نوجه" في همدان غربي ايران، صرح بأن هذه الطائرة كانت احدى المتطلبات الهامة للقوة الجوية الايرانية، وتم تصنيعها محليا خلال فترة قصيرة للغاية، موضحا: اتخذت هذه الطائرة ستة سنوات فقط منذ البدئ بتصميمها حتى انهاء مراحل الصنع بشكل كامل.
وتابع وزير الدفاع: كانت القوة الجوية بحاجة ماسة الى طائرة نفاثة بالمواصفات التي تحملها "ياسين"، من اجل مراحل التعليم المتطور في الطيران الحربي، والان تمت تلبية هذا الطلب.
واكد حاتمي: كافة مراحل التصميم والصنع والاختبار لطائرة "ياسين" تمت محليا في منظمة الصناعات الجوية والمجموعات المعنية في الداخل، ما يجعل هذه الخطوة انجازا فريدا من نوعة للجمهورية الاسلامية.
وفي كلمة القاها العميد حاتمي اثناء مراسم كشف النقاب عن طائرة "ياسين" قال: أن خبراء التصنيع العسكري في ايران ورغم الحظر الظالم المفروض، قاموا بصناعة أحدى اهم احتياجات البلاد، وقدموا انجازا جديدا كهدية لقائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني والقوات المسلحة سيما القوتين الجويتين التابعتين للحرس الثوري والجيش.
واعتبر أن تزويد الاسطول الجوي بطائرات تدريبية نفاثة متطورة محلية الصنع، سيسرع عجلة انتاج القدرات الجوية صناعيا وبشكل منسجم مؤكدا أن صناعتها لن تترك أثرا في الماهية الاستراتيجية العلمية والتقنية وترقية القدرات الوطنية فحسب، بل تمثل نموذجا بارزا على انهيار الحظر ومفعوله، وتحمل بطياتها رسالة واضحة للاستكبار العالمي.
واستعرض وزير الدفاع التفاصيل المعقدة لصناعة الطائرة العسكرية التدريبية "ياسين" واجتيازها الاختبارات المتعددة بنجاح، مشيرا الى أن ايران تعد من الدول القلائل، التي تستطيع رغم الحظر الشامل وبالاعتماد على الخبراء الشباب المحليين، أن تؤسس البنى التحتية اللازمة لهذه الصناعة عبر الافادة من الامكانيات والطاقات الكامنة للقوات المسلحة بما فيها القوة الجوية ووزارة الدفاع والجامعات وشركات المعرفة والقطاع الخاص، وأن تنتجح بتصميم وتصنيع هذه الطائرة.

اما مواصفات الطائرة، الايرانية الصنع بنسبة 100 بالمئة، فان طولها يبلغ 12 مترا وارتفاعها عن سطح الارض 4 امتار وبزنة 5.5 طن ومزودة بمحرك "اوج" الوطني، حيث بامكانها الهبوط والاقلاع بسرعة 200 كم في الساعة كحد أدنى، لتنضم بذلك لنادي أفضل الطائرات التدريبية في العالم.
ومزودة طائرة "ياسين" النفاثة بمحركين توربينيين بقدرة 7 الاف رطل/قدم، أي ضمن مستويات الطائرات المقاتلة.
وبتصميم وتصنيع هذه الطائرة التدريبية المتطورة، تعد ايران من الدول القلائل التي تحوز هذه التقنية الجوية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق