احذري .. الاستخدام الخاطئ لمستحضرات التجميل قد يشوه الجلد – صحة ولياقة

وسيم عادل
صحة ولياقة
احذري .. الاستخدام الخاطئ لمستحضرات التجميل قد يشوه الجلد – صحة ولياقة

بينما يلجأ الكثيرون إلى استخدام مستحضرات التجميل لإخفاء عيوب البشرة ، يعاني البعض من آثار جانبية غير مرغوب فيها. قد تصبح مستحضرات التجميل مصدر خطر على البشرة في حالات معينة ، فما هي وكيف يمكن الوقاية منها؟

الندبات الجلدية الصغيرة تزعج الكثيرين مما يدفعهم لإخفائها بمستحضرات التجميل. لكن مستحضرات التجميل لا تخفي الندوب من الخارج فحسب ، بل لها أيضًا تأثير سلبي على الجلد. ومن بين هذه الآثار احمرار الجلد ، واتساع أماكن ظهور البثور الصغيرة ، والحكة ، وزيادة حجم حب الشباب ، بحسب موقع “دويتشه فيله”.

قد يلجأ البعض إلى استخدام منظفات الوجه للتخلص من بثور الوجه. لكن الأمر ليس بهذه السهولة ، لكنه قد يتطور ويحول هذه البثور إلى التهاب جلدي إذا لم يتم تشخيصها بدقة كافية وبالتالي استخدام مراهم العلاج المناسبة.

من أجل تشخيص المرض ، يستخدم بعض أطباء الجلدية ، ومنهم الطبيب أفشين فاتيمي ، مصابيح الأشعة فوق البنفسجية ، التي تسمح بمعرفة أسباب التهاب الجلد ، كما يقول فاطمي ، مضيفًا: “أهم أسباب التهاب الجلد هي الالتهابات الفطرية والبكتيرية. وعادة ما تكون الالتهابات الفطرية بسبب أدوات التجميل ، التالفة أو منتهية الصلاحية.

دراهم الوقاية

وهنا تكمن الخطورة ، حيث يستخدم الكثيرون أقلام تجميل الجلد على المناطق الملتهبة من الجلد لفترات طويلة ، رغم أن هذه الأقلام مليئة بالفطريات ، مما يعني أن الخطوة الأولى في علاج التهاب الجلد هي التخلص من جميع أدوات التجميل التالفة. أما الخطوة الثانية فتلخصها الدكتورة فاطمي بالقول: “يجب معالجة الجلد بمضاد للفطريات ، فهو يساعد على علاجه بشكل جيد وسريع نسبيًا”.

فاطمي تحذر مستخدمي مستحضرات التجميل من خطورة تغير شكل ورائحة المستحضرات ، مشيرة إلى ضرورة الانتباه إلى تاريخ انتهاء صلاحيتها.

يشار إلى أن الفطريات والبكتيريا تتكاثر في الأماكن الدافئة والرطبة. لمنع نمو الفطريات في مستحضرات التجميل يجب حفظها في مكان بارد ومظلم وجاف. كما ينصح الطبيب فاطمي بعدم إزالة المكياج بإصبعه ، بل باستخدام فرشاة نظيفة أو قطن ، دون أن تنسى التخلص من جميع مستحضرات التجميل منتهية الصلاحية.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.