كشف أنطوان حبيب عن إقبال شديد على قروض بنك الإسكان – اقتصاد

سارة
اقتصاد
كشف أنطوان حبيب عن إقبال شديد على قروض بنك الإسكان – اقتصاد

أعلن رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك الإسكان أنطوان حبيب ، في بيان ، أن “الطلب الكبير على زيارة موقع البنك WWW.BANQUE-HABITAT.COM.LB وصل إلى عشرات الآلاف. منذ الإعلان عن بدء قبول الطلبات اعتبارًا من 20 يونيو ، للاطلاع على تفاصيل شروط الاقتراض.

واعتبر أن “هذا يدل على حرص المواطنين على الحصول على قروض لشراء أو ترميم منزل وخاصة قرض الطاقة الشمسية”. وأشار إلى أن بنك لبنان والمهجر بدأ بمنح قروض للطاقة الشمسية بحد أقصى 500 مليون ليرة ، بينما لا يزال “البنك الوطني الأول” FNB و “الائتمان اللبناني” يدرسان المشروع تمهيدًا لإطلاقه ، والعديد من البنوك الأخرى. تفكر في أن تحذو حذوها. اقتداء ببنك الإسكان الذي كان رائداً في تأمين قروض للطاقة الشمسية “.

وكشف عن “توسع شريحة الانتفاع بالقروض وأصبحت تشمل جميع المدن اللبنانية بلا استثناء وليس قرى فقط ، نظرا للعدد الهائل من طلبات القروض التي يتلقاها البنك من المدن.

ولفت إلى أن “قروض الإسكان ستخلق دورة اقتصادية جديدة كاملة وتحرك عناصر البناء دون استثناء ، الأمر الذي سيؤدي إلى خلق فرص عمل للنجار والحدادة والملاذ والحديد والخشب والخرسانة …. وصولا إلى المقاولين ، علما أن مجلس إدارة بنك الإسكان قد زاد من المساحة المتاحة لقرض شراء منزل “. من 120 مترًا إلى 150 مترًا لتسهيل شؤون اللبنانيين ، قرر مجلس الإدارة أيضًا السماح بالحصول على قرض للطاقة الشمسية لمن استفاد سابقًا من القروض المدعومة.

وقال: “وبما أن” يد واحدة لا تصفق “، وبما أن بنك الإسكان لا يستطيع تغطية طلبات كل اللبنانيين من كل المناطق ، لأن البنك ليس وزارة أو حكومة أو جهة رسمية ، بل مؤسسة خاصة. (80 في المائة من القطاع الخاص ، و 20 في المائة من القطاع الخاص ، و 20 في المائة من القطاع الخاص). في المائة من القطاع العام) ، يسعى بنك الإسكان لتأمين أكبر عدد ممكن من القروض ، خاصة أن تمويله سيكون من أموال البنك الخاصة ، بانتظار صرف قرض الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي البالغ 50 مليون دينار كويتي اي ما يعادل 165 مليون دولار وهو ما اقره مجلس النواب منذ 3 سنوات وكذلك مجلس ادارة الصندوق ويبقى تسهيل طريقه الى مصرف لبنان ليتم تحويله الى الاسكان. البنك حيث تتوفر جميع الشروط المطلوبة للحصول على القرض ، علما اننا حصلنا عام 1993 على مبلغ 50 مليون دولار من الصندوق العربي ، ثم 120 مليون دولار عام 2012 “.

وأشار حبيب إلى أن “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتابع الأمر ، وتلقى وعداً من السفير الكويتي عبد القناعي خلال زيارته الوداعية لقصر بعبدا قبل مغادرته لبنان ، بأنه سوف يستعرض بلده بشأن مسألة القرض وسيكون محور اهتمامه. العدد المحتمل من الطلبات.

المصدر: www.lebanon24.com

رابط مختصر