إنقذوا صنعاء .!؟
2020-08-19 | منذ 3 شهر    قراءة: 463
محمد صالح حاتم
محمد صالح حاتم

بقلم /محمد صالح حاتم

صنعاء التاريخ والحضارة ..صنعاء التراث والثقافة… صنعاء مدينة سام بن نوح وآزال والمدينة المسورة ..صنعاء عاصمة اليمن الجميلة تستغيث… .!

مدينة صنعاء القديمة حضن اليمن الدافئ وقلبها النابض بالحنان، صنعاء الفن والغناء والشعر.
صنعاء مهددة بالاندثار والدمار فمنازلها الجميلة بدأت بالانهيار جراء هطول الامطار والتي من ّالله بها على شعبنا اليمني، وامام هذة الكارثة التي تهدد حياة ساكني صنعاء القديمة ومبانية العريقة فأن علينا التحرك جميعا ًلأنقاذ صنعاء ،فلا ننتظر أن تقوم اليونسكو بترميم صنعاء او الحفاظ عليها وهي لم تحرك أي ساكن عندما قصفت طائرات تحالف العدوان صنعاء القديمة عدة مرات دمرت عشرات البيوت التاريخية وقتلت العشرات من ساكنيها الابرياء ،فكيف ننتظر من اليونسكو ان تقوم بحماية صنعاء وانقاذها من الانهيار والدمار وهي أحدى منظمات الامم المتحدة الشريك في قتل اليمنيين .
فصنعاء لن ينقذها الا اهلها اليمنيون !
صنعاء لن يرممها الا ابناء اليمن !
فإين صندوق التراث وإين صندوق الترويج السياحي ليقوما بواجبيهما نحو صنعاء؟
فصنعاء القديمة لاتحتاج زيارات متكررة من المسؤولين ،بل تحتاج تحرك جاد وفعال لأنقاذها قبل فوات الآوان .
فعلى الحكومة التحرك بصورة عاجلة لترميم البيوت الأيلة للسقوط،وعلى التجار ورجال المال والاعمال المساهمة في انقاذ صنعاء ،وكذا على اصحاب المنازل والساكنين في صنعاء القديمة ان يقوموا بترميم منازلهم كبقية المواطنين خاصة ًومواد الترميم متواجدة في البيئة اليمنية من طين وقص وهي متوفرة بكثرة واسعارها رخيصة .
واذا لزم الحال يتم الأعلان عن حملة تبرع لأنقاذ صنعاء،وشعبنا اليمني معروف بالنجدة والفزعة لانقاذ الملهوف ومن تعرضوا للنكبات .
فصنعاء وتاريخها والحفاظ عليها أمانة في اعناق كل ابناء الوطن .



مقالات أخرى للكاتب

  • إنسانية الأمم المتحدة أمام معاناة اليمنيين!!
  • المنظمات الإنسانية الدولية في اليمن ..أعمال مشبوهة بطابع إنساني!!
  • عملية توازن الردع الرابعة حق مشروع فهل سيعي النظام السعودي!؟

  • التعليقات

    إضافة تعليق