صور عيدية..صنعاء القديمة بين هيئات نائمة وعدوان غاشم..
2020-08-09 | منذ 12 شهر    قراءة: 215
حسن الوريث
حسن الوريث

✍️حسن الوريث


قالت العصفورة وصديقنا العزيز عبد الله وانا.. سلموا على وزارة الثقافة وهيئاتها النائمة وصندوقها التائه وقولوا لهم .. صنعاء القديمة تشكو وتئن وكل منكم يرمي بالمسئولية على الآخر.. هيئة الحفاظ على المدن التاريخية وهيئة الحفاظ على صنعاء القديمة وصندوق التراث كلها هيئات وهمية لم تقم بواجبها تجاه مدينة صنعاء القديمة ليس من الأن ولكن منذ إنشاء هذه الهيئات كان دورها يقتصر على جذب المساعدات من اليونيسيف وغيرها وانفاقها في مشاريع وهمية ولو كانت تلك الأموال أنفقت في محلها الصحيح لكان واقع مدينة صنعاء القديمة غير ماهو حاليا ولو كانت تلك الهيئات قامت بمهامها كما ينبغي لما تم وضع صنعاء ضمن المدن التي ستخرج من قائمة التراث العالمي ولو كانت هذه الهيئات حافظت على صنعاء كما هو في مسمياتها لأصبحت صنعاء القديمة كما كانت درة المدن التاريخية ..

قال صديقي الصغير ولكن العدوان دمر الكثير من مبانيها بشكل مباشر او غير مباشر .. قلت له فعلا ياصديقي لايمكن ابدا ان ننسى دور دول العدوان واستهدافها لمدينة صنعاء والقصف المباشر الذي تعرضت له وكذا القصف للمناطق المجاورة لها مثل منطقة نقم وغيرها .

قالت العصفورة.. اذا فقد وقعت صنعاء القديمة بين هيئات نائمة وعدوان غاشم وهمجي وعندما جاءت الامطار فقد كانت مباني المدينة في حالة يرثى لها وتعرضت بعضها للانهيار وإذا لم يتم تلافي الأمر فإنها مهددة بكارثة لايحمد عقباها.. قلت لها نعم والغريب في الأمر ان البعض من مسئولي هذه الهيئات يحمل سكان صنعاء مسئولية الوضع الكارثي الذي وصلت إليه المدينة ناسيا أنهم لاحول لهم ولاقوة وان الكثير منهم ظروفه لاتسمح له حتى بترميم غرفة واحدة .

قالت العصفورة وصديقنا العزيز عبد الله وانا.. وضع صنعاء القديمة يحتاج إلى تغيير جذري في تلك الهيئات والصندوق وحتى الوزارة التي تقف موقف المتفرج من الجميع وأيضا محاسبة كل المتلاعبين بأموال المشاريع ولم ينفذوها بالشكل المطلوب وكذا تشكيل لجنة طوارئ خاصة بصنعاء القديمة من أصحاب الكفاءة والنزاهة بعيدا عن كل السابقين الذين اجرموا في حق هذه المدينة وذلك للعمل ليلا ونهارا لانقاذها .. كما هي دعوة لكل المنظمات المحلية التي تدعي حرصها على صنعاء القديمة ومخاطبة اليونيسكو والامم المتحدة والمنظمات الدولية لانقاذ صنعاء القديمة ..
نتمنى انا وصديقي الصغير والعصفورة ان تجد هذه الدعوة أذان صاغية من الجهات العليا ومن يهمه الأمر.. وفي ختام هذه الصور العيدية نقول كل عام وانتم بالف خير ووطننا اليمني في امن وامان وحمى الله صنعاء واليمن من كل شر ومكروه ..



مقالات أخرى للكاتب

  • رسالة إلى الوالي..صميل الجباية ووهم الدولة!
  • رسالة إلى الوالي..شركات الأسهم والحكومة ولعبة القط والفأر..
  • مشاهدات وأمنيات b..

  • التعليقات

    إضافة تعليق