جزيرة حنيش… والاطماع الاسرائيلية
2020-06-08 | منذ 10 شهر    قراءة: 248
محمد صالح حاتم
محمد صالح حاتم

بقلم / محمد صالح حاتم

أرخبيل حنيش ارض يمنية عبر التاريخ وهي تتكون من عدة جزر منها حنيش الكبرى والصغرى وزقر وغيرها،ويعد الارخبيل اقرب الجزر اليمنية إلى الممرات البحرية في البحر الاحمر.

ونظرا ًللموقع المهم الذي يتمتع بة ارخبيل حنيش فقد كان محل اطماع الغزاة والمحتلين عبر العصور،بهدف التحكم بالملاحة الدولية عبر البحر الاحمر ومنها الاطماع الصهيونية.
وما قامت بة دولة ارتيريا من محاولة لاحتلال جزيرة حنيش،والاعتداءات المتكررة على الصيادين اليمنيين واحتجازهم،ونهب قواربهم،مستغلة للاوضاع التي يعيشها الشعب اليمني بسبب الحرب والعدوان،يندرج ضمن هذة الأطماع.
وكما نعلم جميعا ًان اليمن كانت قد سمحت للثوار الارتيريين من استخدام جزيرة حنيش خلال نضالهم لتحقيق استقلال إرتيريا، .ولكن هذا الجميل الذي قدمتة اليمن للثوار الارتيريين لم يمنعهم من الأعتدى على جزيرة حنيش بل واحتلالها
في 15ديسمبر 1995م،بدعوى أنها اراضي ارتيرية،وقد تعاملة اليمن مع هذا الاعتدى بحكمة وسلكة الطرق الدبلوماسية لأستعادة الجزيرة،بهدف عدم الدخول في حرب مع ارتيريا لأن من وراء هذا الاعتدى هو الكيان الصهيوني،الذي قام بدفع اسمرة للقيام بأحتلال جزيرة حنيش،وهو من دعمها بالسلاح وخاصة ًالقوات البحرية ،فكانت الحكمة اليمانية هي الحاضرة فلجاة للمحكمة الدولية ،وفي 31اكتوبر 1998م رفع العلم اليمني فوق اراضي ارخبيل حنيش بموجب حكم المحكمة الذي صدر في 9اكتوبر 1998م،وعادة حنيش الى السيادة اليمنية.
واليوم ما تتعرض له الجزيرة من اعتداءات متكررة من قبل القوات الارتيرية،وماسمعناه مؤخرا ًعن احتلال ارتيريا لجزيرة حنيش يعيد للواجهة ما حصل في 1995م وان الدافع هو نفسة والهدف هو نفس الهدف،فأسرائيل هي وراء كلما يحدث من محاولات لأحتلال حنيش وبعض الجزر الأخرى،وماارتيريا الا ّ اداة تنفذ فقط،وأن اختلف بعض الشيئ بظهور الامارات في الوقت الراهن،والتي تعد حليفا ًقويا ً لارتيريا حيث تستأجر قواعد عسكرية في الأرضي الارتيرية،استخدمتها الامارات لتدريب مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي،الا ان من يدفع الكل الامارات وارتيريا هي دولة الكيان الصهيوني،والتي لها لديها علاقات دبلوماسية مع ارتيريا ،وبينهما تعاون عسكري حيث قامت اسرائيل بتزويد ارتيريا باسلحة ومعدات عسكرية بحرية،وارسال خبراء واستشاريين اسرائيليين،كما يوجد لدى دولة الكيان الصهيوني قاعدة عسكرية كبيرة على الأراضي الارتيرية.
فكل هذا يجعلنا نقول ما يحصل من محاولات لأحتلال من قبل القوات الارتيرية،لجزيرة حنيش والأعتداءات المتكررة على الصيادين اليمنيين واحتجاز العشرات منهم في السجون الارتيرية،ونهب قواربهم،خاصة في السنوات الخمس الاخيرة والتي تتعرض فيها اليمن للحرب والعدوان من قبل التحالف السعوصهيواماريكي،ومحاولة قوات هذا التحالف وبالأخص الأمارات من احتلال والسيطرة على الساحل الغربي،يفسر لنا الأهمية الجغرافية التي يتمتع بها اليمن،ويوضح بما لايدع مجالا ًللشك اهداف تحالف العدوان،وعلاقتة الوثيقة بالكيان الصهيوني بل ومشاركة قوات صهيونية في الحرب والعدوان على اليمن خاصة ًفي معركة الساحل الغربي .



مقالات أخرى للكاتب

  • إنقذوا صنعاء .!؟
  • إنسانية الأمم المتحدة أمام معاناة اليمنيين!!
  • المنظمات الإنسانية الدولية في اليمن ..أعمال مشبوهة بطابع إنساني!!

  • التعليقات

    إضافة تعليق