سياسية

هل عاد الدبلوماسيون الإسرائيليون إلى تركيا؟

وزعم تقرير، استنادا إلى مصادر إسرائيلية، أن تل أبيب بدأت في إعادة دبلوماسييها إلى تركيا تدريجيا، ابتداء من الشهر الجاري.

وقالت مصادر إسرائيلية تحدثت إلى مراسل ميدل إيست آي، راجيب صويلو، إن “رحيل الدبلوماسيين الإسرائيليين كان لأسباب أمنية، لذا تحاول إسرائيل إعادة دبلوماسييها تدريجياً” إلى تركيا.

كما ذكر مسؤول تركي أن الدبلوماسيين الإسرائيليين بدأوا بالعودة إلى أماكن عملهم في تركيا.

ويأتي هذا القرار في الوقت الذي قررت فيه تركيا وقف التجارة مع إسرائيل للضغط من أجل وقف إطلاق النار في المنطقة ومواصلة تدفق المساعدات إلى غزة.

وأشار المصدر الإسرائيلي إلى أنه رغم توتر العلاقات، إلا أن الجانبين لم يخفضا التمثيل الدبلوماسي. وقال المصدر: “حتى لو كانت العلاقات الثنائية متوترة للغاية، سنحاول بذل قصارى جهدنا من خلال تقييم المخاطر المحتملة. ولهذا السبب فإن عودة الدبلوماسيين ستكون تدريجية وحذرة”.

في 19 أكتوبر/تشرين الأول، بعد حوالي أسبوعين من بدء إسرائيل استهداف غزة في أعقاب هجمات 7 أكتوبر/تشرين الأول التي شنتها حماس، استدعت دبلوماسييها من تركيا والعديد من دول الشرق الأوسط لأسباب أمنية.

ورغم تصاعد التوتر بين تركيا وإسرائيل بسبب الهجمات الإسرائيلية على غزة والتصريحات القاسية، لم يتخذ أي من الطرفين خطوة طرد السفير.

ورغم أن تركيا استدعت سفيرها للتشاور، إلا أن سفاراتها وقنصلياتها في تل أبيب ظلت مفتوحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى