سياسية

فشل إسرائيل في طرد حماس من شمال غزة… بعد 200 يوم من الحرب

وسلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الضوء في تقرير لها على الفشل الإسرائيلي في طرد واقتلاع حركة حماس، حتى من مدينة غزة وشمال القطاع، رغم مرور 200 يوم من الحرب.
وقالت الصحيفة إن “الهدف المعلن كان اقتلاع حركة حماس التي تحكم قطاع غزة منذ عام 2007، ولم تنجح إسرائيل في طرد الحركة من الشمال أصلا”.

وأشارت إلى أن التقديرات الإسرائيلية تؤكد أن الآلاف من مقاتلي حماس ما زالوا متواجدين في الشمال، على الرغم من الوحشية التي أودت بحياة أكثر من 34 ألف فلسطيني، بالإضافة إلى الدمار الهائل الذي لحق بالمنازل والبنية التحتية.

وأشارت إلى أن التوغلات الإسرائيلية في الأيام الأخيرة شمال قطاع غزة، والمواجهات المسلحة التي شملتها، تؤكد هذه الفرضية، خاصة أنها تأتي عشية الهجوم العسكري على مدينة رفح، الذي يقول جيش الاحتلال إنه هو “المعقل الأخير لحركة حماس”.

ونقلت الصحيفة عن نائب قائد الجيش الإسرائيلي السابق أمير أفيفي قوله: إن “تحقيق الاستقرار في شمال غزة سيستغرق وقتا”، مؤكدا أن “التحدي كبير، وهو الحفاظ على السيطرة وتعميقها، ونحن نخوض حربا من نوع مختلف”. “.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات الإسرائيلية قامت إلى حد كبير بتفكيك ألوية حماس القتالية العاملة في شمال غزة، لكن مقاتلي حماس أعادوا تنظيم صفوفهم إلى وحدات أصغر، مع تحول الحركة إلى تكتيكات حرب العصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى