سياسية

غارات مكثفة على قطاع غزة توقع قتلى وجرحى

يواصل الاحتلال الإسرائيلي حربه الإبادة الجماعية على قطاع غزة لليوم 212 من المجازر المتواصلة. وشهد قطاع غزة، خلال الساعات الماضية، قصفًا إسرائيليًا مكثفًا على مدينة غزة والمحافظة الوسطى وخانيونس.

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات متفرقة على قطاع غزة، استهدفت منازل المدنيين والمناطق الزراعية، مخلفة عشرات الشهداء والجرحى.

استشهاد أم وطفليها بقصف مدفعي إسرائيلي استهدف منزلهم في منطقة وادي العرايس شرق حي الزيتون جنوب مدينة غزة.

وفي شمال غزة، استشهد 5 فلسطينيين على الأقل، جراء غارة إسرائيلية على منزل في منطقة الصفطاوي.

وذكرت مصادر صحفية أن طائرات الاحتلال شنت غارتين شمال مخيم النصيرات وقرب مدخل بلدة الزوايدة وسط قطاع غزة.

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، غارة أخرى على حي السلام شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، واستهدفت منزلاً لعائلة بهلول.

واستهدفت قوات الاحتلال بغارة جوية منزلا لعائلة الشاعر في الحي نفسه، ما أدى إلى إصابة 3 جرحى.

وذكرت مصادر صحفية أن قوات الاحتلال شنت غارة جوية استهدفت أراض زراعية شمال مخيم المغازي وسط قطاع غزة، كما استهدفت غارة أخرى أراض زراعية في مدينة دير البلح وسط القطاع.

وأطلقت آليات الاحتلال المتمركزة في منطقة نتساريم نيرانها الثقيلة على حي الشيخ عجلين، جنوب غرب غزة.

أكدت وزارة الصحة في قطاع غزة، أمس السبت، أن الاحتلال ارتكب ثلاث مجازر في القطاع خلال 24 ساعة، راح ضحيتها 32 شهيداً و41 جريحاً.

وأشارت الوزارة إلى أنه بهذه الحصيلة يرتفع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة إلى 34654 شهيدا و77908 جرحى.

وأعلن الدفاع المدني في غزة قبل أيام أن التقديرات تشير إلى وجود أكثر من 10 آلاف مفقود تحت أنقاض المباني المدمرة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع.

ومنذ بدء حربه على قطاع غزة في 7 أكتوبر الماضي، واصل الاحتلال ارتكاب المجازر بحق المدنيين رغم مثوله أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب مجازر جماعية، فضلاً عن قرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى