سياسية

طائرات بدون طيار أوكرانية تهاجم محطة زابوريزهيا النووية الخاضعة للسيطرة الروسية

حذر رافائيل ماريانو غروسي، رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، من المخاطر الأمنية لمثل هذه الهجمات.

إعلان
وقال مسؤولون في محطة زابوريجيا للطاقة النووية، الخاضعة للسيطرة الروسية، إن الموقع تعرض لهجوم يوم الأحد بطائرات بدون طيار أوكرانية. وبحسب مسؤولي المحطة، لم تقع أضرار أو إصابات، كما أن مستويات الإشعاع في المحطة كانت طبيعية بعد الهجوم. وفي وقت لاحق من يوم الأحد، قالت وكالة روساتوم النووية المملوكة للدولة في روسيا إن ثلاثة أشخاص أصيبوا في “سلسلة غير مسبوقة من هجمات الطائرات بدون طيار”، وتحديداً عندما ضربت طائرة بدون طيار الموقع.

وحذر رافائيل ماريانو غروسي، رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، من المخاطر الأمنية لهجمات من هذا النوع، مؤكدا على حسابه في موقع “إيكس”: “أحث على الامتناع عن الأعمال، التي تتعارض مع المبادئ الخمسة”. الوكالة الدولية للطاقة الذرية ويعرض السلامة النووية للخطر”. “للخطر”.

وكانت محطة زابوريزهيا في مرمى النيران منذ أن أرسلت موسكو قوات إلى أوكرانيا في عام 2022، واستولت على المنشأة بعد فترة وجيزة.

وأعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرارا عن قلقها بشأن أكبر محطة للطاقة في أوروبا، وسط مخاوف من وقوع كارثة نووية محتملة. وتبادلت أوكرانيا وروسيا بانتظام الاتهامات بمهاجمة المحطة التي لا تزال قريبة من الخطوط الأمامية.

تم إغلاق المفاعلات الستة بالمحطة منذ أشهر، لكنها لا تزال بحاجة إلى الطاقة والموظفين المؤهلين لتشغيل أنظمة التبريد الهامة وميزات السلامة الأخرى.

وقال الحاكم الإقليمي إيفان فيدوروف إن ثلاثة أشخاص قتلوا أيضا يوم الأحد عندما أصيب منزلهم بقذيفة روسية في بلدة هوليابول الواقعة على خط المواجهة في منطقة زابوروجي بجنوب شرق أوكرانيا. وفي وقت لاحق من يوم الأحد، أصيب شخصان في قصف آخر استهدف مدينة هوليابول.

وفي حادث منفصل، أصيب ثلاثة أشخاص في قصف روسي على منطقة خاركيف شمال شرقي أوكرانيا، بحسب حاكم المنطقة أوليه سينيهوبوف.

وفي روسيا، قُتلت فتاة وأصيب أربعة آخرون عندما سقط حطام طائرة أوكرانية بدون طيار على سيارة تقل أسرة مكونة من ستة أشخاص في منطقة بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا، حسبما قال حاكم المنطقة فياتشيسلاف جلادكوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى