إيطاليا تفوز بفارق ضئيل على الإكوادور

واصل المنتخب الإيطالي معاناته بفوز صعب على نظيره الإكوادوري 2-0، على ملعب ريد بول أرينا في نيويورك، في مباراة دولية ودية لكرة القدم.

وسجلت إيطاليا سريعا عن طريق لاعب وسط روما لورنزو بيليجريني في الدقيقة الثالثة، وانتظرت الدقيقة الرابعة الأخيرة من الوقت بدل الضائع لتحقق فوزها عن طريق لاعب وسط إنتر نيكولاو باريلا.

حققت إيطاليا فوزا صعبا على فنزويلا 2-1، الخميس، في أول مباراة ودية لها خلال فترة التوقف الدولي الحالية في ميامي بولاية فلوريدا.

وتستعد إيطاليا لنهائيات كأس أوروبا المقررة في ألمانيا بين 14 يونيو و14 يوليو.

وحجز بطل أوروبا، الذي غاب عن آخر نسختين لكأس العالم في روسيا 2018 وقطر 2022، تذكرة التأهل إلى البطولة القارية عام 2024 بصعوبة وسيلعب في النهائيات ضمن المجموعة الثانية إلى جانب ألبانيا وإسبانيا وكرواتيا.

في المقابل، تستعد الإكوادور لخوض بطولة كوبا أميركا في الولايات المتحدة خلال الفترة من 20 حزيران/يونيو إلى 14 تموز/يوليو، حيث أوقعتها القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب المكسيك وفنزويلا وجامايكا.

وتغلبت الإكوادور على جواتيمالا 2-0 في نفس اليوم على ملعب ريد بول أرينا.

دفع مدرب إيطاليا لوتشيانو سباليتي بتشكيلة مختلفة تماما عن تلك التي تغلبت على فنزويلا يوم الخميس، فأشرك 11 لاعبا أساسيا جديدا، خمسة منهم شاركوا كبديلين في المباراة الأولى: نيكولو باريلا (إنتر)، جورجينيو (أرسنال الإنجليزي). لورينزو بيليجريني، نيكولو زانيولا (أستون فيلا، إنجلترا) وجياكومو راسبادوري. (نابولي).

كما شارك في المباراة حراسة المرمى جولييلمو فيكاريو وجيانلوكا مانشيني وأليساندرو باستوني وراؤول بيلانوفا وماتيو دارميان وفيديريكو ديماركو.

وغاب عن المباراة جيانلويجي دوناروما، وجيوفاني دي لورينزو، وأليساندرو بونجيورنو، وجورجيو سكالفيني، وأندريا كامبياسو، وديستني أودوجي، وجياكومو بونافينتورا، ومانويل لوكاتيلي، ودافيدي فراتسي، وفيديريكو كييزا، وماتيو ريتيغي، الذي سجل ثنائية الفوز على فنزويلا.

وفرضت إيطاليا تفوقها على مدار الشوط الأول وسنحت لها أكثر من فرصة للتسجيل، لكنها اكتفت بهدف واحد، قبل أن تخضع لرقابة قوية من الإكوادور في الثاني، وكادت شباكها أن تهتز أكثر من مرة قبل انتهت المباراة بالسلامة.

وأشرك سباليتي مهاجمي جنوى ريتيغي وبولونيا ريكاردو أورسوليني بدلا من راسبادوري وزنيولو (76)، وقبلهما دي لورينزو وفراتيسي ولوكاتيلي بدلا من بيلانوفا (46) وبيليجريني وجورجينيو (67).